News

وظيفة شاغرة

إعلان وظيفة شاغرة

 

يعلن مركز بيسان للبحوث والإنماء عن حاجته لملء شاغر وظيفة منسق/ة مشروع في القدس (جزئية أو كاملة)، وفق المتطلبات التالية:

·       حاملا لشهادة في العلوم الإنسانية أو إدارة الأعمال.

·       العمل الميداني والمكتبي، في منطقتي القدس ورام الله.

·       العمل خارج الوقت الرسمي عندما يكون ذلك مطلوبا.

·       تنسيق الأنشطة وكتابة التقارير اللازمة والمطلوبة.

·       إجادة التحدث والكتابة باللغتين العربية والإنجليزية.

·       خبرة لا تقل عن سنتين في تنسيق المشاريع.

على من يجد/ تجد في نفسه القدرة على ذلك أن يرسل سيرته/ها الذاتية على أحد العناوين التالية: البريد الإلكتروني: bisanrd@palnet.com

                         أو فاكس رقم: 022987835. حتى موعد أقصاه يوم الأحد الموافق 9/10/2016

شبان مقدسيون يأخذون على عاتقهم التصدي لقضايا سياسية واقتصادية

بالتعاون والشراكة مع مركز بيسان للبحوث والإنماء

شابات وشباب مقدسيون يأخذون على عاتقهم التصدي لقضايا سياية واقتصادية واجتماعية وقانونية تمسهم

نفذ مركز بيسان يوم مساء امس السبت لقاءا موسعا، ضمن سلسلة من اللقاءات الموسعة مع عدد من شابات وشباب بلدة عناتا، التي ينفذها المركز مع مركز صبايا والمجموعة الشبابية "بلدي أجمل" ، وذلك بدعم من برنامج الامم المتحدة الإنمائي (UNDP)، حيث يتم تناول العديد من الحقوق الإقتصادية والإجتماعية والسياسية التي يفتقدها المواطن المقدسي، وبحاجة لتعزيز وعيه بها وتحويل الوعي لكتلة جماهيرية قادرة على المشاركة والفعل والتغيير والنضال السياسي وتعزيز صمود المقدسيين على ارضهم بوجه سياسات الترحيل القسري،ـ وبذات الوقت المراكمة في سبيل تحقيق العدالة الإجتماعية التي تعتبر حقا للمواطن واحد ادوات وروافع الصمود والحياة الكريمة.

وأوضح مدير المركز إعتراف الريماوي، أن هذا الحراك الشبابي في بلدة عناتا هو استجابة لجملة من القضايا الحقوقية الإقتصادية والإجتماعية والسياسية التي باتت ارهاصاتها لا تحتمل سوى مواجهتها والعمل المجتمعي الشعبي الضاغط، وبذا كانت االمبادرة الشبابية (ذكورا وإناثا) في التقاط العديد من هذه القضايا للعمل عليها ضمن حراك شبابي واسع، نواته بلدة عناتا ليشكل نموذجا شبابيا فاعلا، وبشراكة مع مركز بيسان الذي يحرص على ان يكون منهج العمل التنموي شمولي وكلي على المستوى السياسي والاقتصادي والإجتماعي بالتوازي والتداخل مع ادوات العمل الديمقراطي التقدمي.

فيما بينت لميس فراج، منسقة المشروع من مركز بيسان، أن هذا الحراك يهدف لعملية توعية حقوقية بهدف الوصول لمصادر العدالة من خلال تشبيك وتنفيذ حملات توعية وضغط اوسع ما بين المقدسيين والشباب الفلسطيني ايضا بالضفة الغربية تستهدف التوعية الحقوقية والوصول لصناع االقرار والضغط عليهم وتغيير السياسات االمتبعة او االمنفذة، حيث ان هنالك مجموعات شبابية ونسوية في أكثر من مكان تتعاون ضمن نفس هذا التوجه والحراك، ومنها منطقة دار صلاح والخاص والنعمان في بيت لحم إضافة لمراكز قاعدية اخرى بهدف نقل التجارب وتبادلها ضمن ذات الحراك.

 

http://www.wattan.tv/news/187572.html

تصريح صجفي " عودة إلى الجاهلية ووأد النساء"

 

تصريح صجفي " عودة إلى الجاهلية ووأد النساء" 

 

تصريح عن موقف

على طريق العودة الى الجاهلية ووأد النساء!!

في مراجعة أولية وسريعة لعملية الترشح وتشكيل وتسجيل القوائم الإنتخابية للإنتخابات المحلية المزمع عقدها في الثامن من شهر تشرين الأول القادم، سجل مركز بيسان للبحوث والإنماء العديد من الإنتقادات لممارسات سلبية تطال جوانب متعددة من العملية الإنتخابية وكيفيتها وأهدافها...

أحد الأوجه السلبية لهذه الممارسات تجلى في مواقع متعددة في كيفية التعامل مع المرأة ومكانتها ودورها، حيث تم تغييبها من عمليات الحوار والنقاش والمشاركة على المستويات الإجتماعية والحزبية المختلفة، بل أن البعض وصل الامر به إلى تغييب وجودها وحرمانها من إبراز اسمها أو صورتها وكل ما يمت لاستقلال شخصيتها بصلة أو بأخرى... فهل من المقبول علينا ان نكون امام قوائم لانتخابات تمثيلية تهدف الى تعزيز البعد الديمقراطي واشراك الجموع في تحمل مسؤولية الجموع وفي تحسين جودة حياة المواطنين رجالهم ونساءهم.. وتعزيز صمود شعبنا في مواجهة سياسات الاحتلال الاقتلاعية والعنصرية.. انتخابات تحمل على عاتقها مثل هذه الاهداف وتخجل من أسماء نسائها!!؟؟ إن من يخجل من إبراز اسم المرأة التي ستتحمل مسؤولية تمثيل مصالح ومسؤولية أبناء مدينتها، بلدتها، قريتها لا يجدر به ان يترشح من حيث المبدأ.. ولجموع المواطنين الحق في محاسبته ومعاقبته على هكذا سلوكات.

 إننا في مركز بيسان ونعتقد ان هناك الكثير من المؤسسات والاجسام الاعتبارية والقوى السياسية التي تتقاطع معنا في هذا الفهم والموقف.. ندعوا لاطلاق حملة جماهيرية ومؤسسية تهدف للتوعية من خطر هذه الممارسات وآثارها، والوقوف أمامها.

مركز بيسان للبحوث والإنماء

أوائل أيلول 2016

Pages

Subscribe to News